Saturday, May 23, 2009

سطور من الطفولة 6


كان معسكراً في إحدى الصحاري المقفرة لـ يومين متتاليين ، أخذنا معنا طعامنا وشرابنا وجميع حاجيتنا ، وهناك قمنا بنصب خيامنا ، كنا ما يقرب من خمسة أطفال في الخيمة
.


في أول ليلة وبعد فترة وجيزة من النوم ، قام أحدهم ممن كان معنا في الخيمة من النوم فزعاً وهو يصيح : تِعبان .. تِعبان .. الخيمة فيها تعبان

هرع إلينا المشرفين عن المعسكر بعد أن خرجنا مسرعين من الخيمة ، وطلبوا منا يومها أن ننام في العراء مادامت الخيمة غير آمنة ، وناموا هم بجانبنا

أخذت حاجياتي وإستلقيت بجانب أحد الأصدقاء في العراء

لم ننم مباشرة ، بل ظللنا ننظر إلى السماء ونتحدث ونعد النجوم حتى "كبس" علينا النوم

حقاً ما أجمل أن تنام وأمام عينيك منظر خلاب من سماء داكنة مزينة بلألىء مضيئة ، ولكن الأجمل هو أن تنام قرير العين في بيتٍ تأمن فيه على نفسك واهلك

كان الله معكم يا أطفال غزة ومشرديها

12 comments:

د/عرفه said...

تصدق يا احمد
والله نفسى اخرج رحلة فى الصحرا
وانام فى الهوا كده
بس من غير تعابين
هههههههههههه

عبدالرحمن said...

اوعدنا ياااااااااااااااارب

صانعة الحرية said...

اااااااااااه سبحان الملك
بالامس كنا فى لقاء
وفجأ بكت احد الاخوات وطلبت منا الدعاء
لماذا؟
لان فى بيتها فار منذ اسبوع ومش عارفه تنام
قالت لاول مره استشعر معنى امنا فى سربه
الامان نعمه ولكننا لا نحمد الله عليها
----
ثانيا
طبعا يا بختكم عندكم معسرات يا ليتنى كنت اخ
بس لما ببقى معى خواتى فى الاعتكاف مثلا مش بقدر انام ببقى عاوزه ابقى معاهم اكبر فتره ممكنه
فهم حياتى كلها
اللهم لك الحمد على هذه النعمه
-------------
ثالثا
عندما جربت هذا الامر وهو ان تنام وتنظر الى السماء
شعرت برهبه غير عاديه وكأن السماء تضمنى
رغم حبى الغير طبيعى للسماء وعلاقتى بها الا صراحه انى خفت جدا
وشعرت برهبه غير عاديه من عظم المشهد

صانعة الحرية said...

نقطه اخيره
اطفال غزه ليسوا كأطفالنا بل اشجع من رجالنا
تحتدثت الينا المستشاره نهى الزينى عن رحلتها الى غزة
فقالت
الاطفال هناك ليسوا كاطفال مصر
حتى انها قالت انها قضت ليله مع ام ورضيعها اقسمت ان الرضيع لم يبك طوال الليل
انهم لهم المنصورون

القمر الساهر said...

التوبيك عملت فوكس على حاجتين مهمين

اولا .. شعورنا بالنعمة اللى احنا فيها ومش حاسين بيها الامانوالاستقرار .. ويعانى منها اخواتنافي فلسطين .. ربنا ينصرهم وينصرنا


ثانيا.. عبادةالتأمل التى لا يعلمها الكثير ولا يعلموا مدى اهميتها على صفاء العقل والتقرب من الله ..

سؤا خطر في بالي

ازاى الخيمة مش امان وبرة الخيمة امان هههههههه

Soul.o0o.Whisper said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ما شاء الله
أجمل شئ فعلا هى ذكريات الانسان

خاصة عندما يتذكرها ليخرج منها بدرس أو عظة

فاللهم لك الحمد على نعمة الامان

و اللهم أرزقه كل خائف




دمت بود

جريدة الصباح العربي said...

يفتح باب بيت المدونين ذراعيه لكل الموهبين في :
1/ القصة القصيرة
2/ الشعر بشتى أنواعه
3/ الرواية "رواية سنوية سنقوم بنشرها في الجريدة"
4/ المقال الصحفي
إذا وجدت في نفسك القدرة على المشاركة أرجوا التواصل معي على الميل التالي
arabicsabah@yahoo.com
شروط المسابقة
1/ ..............................
2/ .............................
3/ ..............................
لا يوجد شروط الشرط الوحيد هو العمل الجيد , والعمل المحترم البعيد عن الإسفاف
المقالات أرجوا أن تكون تخص الانسان العربي , تاريخه , عاداته وتقاليده , مقالات إجتماعية وثقافية ....
أرجوا التفاعل معنا في الجروب على العنوان التالي
http://www.facebook.com/group.php?gid=45202724108#/group.php?gid=78080770039

GEHAD said...

ما أقيمها من سطور
معان راقية
ولفتات معبرة
بورك قلمكم

ست البنات said...

السلام عليكم
جميلة جدا النجوم...ساحرة بجد...تشعر الإنسان بضآلته وصغر حجمه في الملكوت الشاسع...
ما أحلى زكرياتك
ومدونتك جميلة جدا تستحق المتابعة

moonq8 said...

أطفال غزة أعانهم الله ورعاهم برعايته
تقبل مرورى اخى مدونة رائعه

norahaty said...

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
النوم تحت النجوم تجربة جميلة احمد الله انى جربتها واستمتعت بها كثيرا ولما لا وباب البيت موصد بأحكام ومعى حشد من النساء يؤنسننى وقبلهن معى امان من الله لهذا البلد الذى عشت فيه عامين كاملين من عمرى

norahaty said...

اما سطرك الاخير فانا اقول
قلبى مع كل من لا بيت له
فى غزة او فى غير غزة