Saturday, May 16, 2009

سطور من الطفولة 1



وتعلمت معنى الحرية


تعلمتها يوم أن اقسم علي والدي بـعدم الخروج من البيت لثلاثة أيام متتالية ، بعد إحدى "شقاواتي" القاتلة


ظللت تلك الثلاثة أيام انظر إلى الخارج من النافذة حيناً ومن البالكونة حيناً آخر


بعد الإفراج ، انطلقت كعصفور صغير فُتح باب قفصه بعد طول سجن و أسر


ومن يومها تعلمت معنى أن تكون حراً


فالإنسان لا يعرف معنى وقيمة النعمة إلا بعد أن يُحرم منها


نسأل الله أن يديمها علينا نعمة ، وان لا يحرمنا منها أبدا

***
الصورة .. لـ خالد .. ابن خالتي الصغير


9 comments:

د/عرفه said...

على فكرة بابا كان احيانا بيعمل كده
بس كان يوم واحد مش تلاتة
هههههههههههههه
وكان بيحلف عليا محروم من اللعب
هههههههههههههه
والله ذكريات جميلة

ودى معنى الحرية
بمفهومها الفطرى

Anonymous said...

ههههههههههههه

لا ياخويا مكنش بابا او ماما بيعملوا كدا

لاننا اساسا مكناش بنخرج محبوسين من غير عقاب

5 بنات بقى وخايفين علينا وعلى جمالنا الخارق

(•̮̮̃•̃)

هههههههههههههههههههه

ابن خالتك عسوووول ماشاء الله عليه

ربنا يرزقني بامور زيه يارب

تحياتي ليك

حازم النبراوي said...

تصدق ان معظمنا عرف معنى الحرية من نفس الطريقة دى!!!

عقاب الحبس فى البيت بيحسس الانسان بقمية الحرية فعلا


كلمات قليلة لكن معبرة جدااا

تحياتى وتقديري

fatma atiya said...

ما فى احلى من الحرية

ان شاء الله تفضل حر ع طول

بمناسبة الحرية :-
فى انشودة بحب اسمعها بتتكلم عن حالنا يعنى فى جملة بحب اسمعها دايما " الحرية لما بتندفع بتندفع مرة واحدة والشعوب اللى متدفعش تمن الحرية مرة بتدفع ضريبة الذل الف مرة"

معلش اصلى بحب الحرية

جزاك الله خيرا د- احمد ع ماقدمت

دمت بخير

أحمـــــــــــــد أبو العلا said...

ربنا يرزقنا الحريه وبعدين يديمها علينا نعمه

ايومي said...

((:
دي الطريقة اللي عرف منها اغلب الناس معنى الحرية

عبد من عباد الله said...

عندك حق الحريه حاجه فوق الوصف لا يعرفنا إلا من فقدها ...

بس تخيل معايا كده اننا معظمنا بيفقد الحريه ازاي ؟! إما عن طريق تحكم الاهل من الاب او الام او الاسره او عن طريق تحكم المجتمع زي السجن او الحبس .... لكن ممكن تتخيل ان شعب كامل باطفاله و شبابه و نسائه و شيوخة محرومين من الحريه ..... هذا هو حال فلسطين و جميع البلاد المحتله

صانعة الحرية said...

صدقت
لا نشعر باهميه الامر او بانه نعمه الا بعد ان نفقده
كنت اشعر به عندما كان يمنعنى ابى من حضور اللقاءات ونزول المسجد
كنت اقتل فى كل يوم مائه مره
وافكر حقا فى هذه النعمه التى ربما لم افكر فيها من قبل
كيف كان ييسر لنا الخروج والعمل فى سبيله والان فها انا رهينه هذا الامر
اللهم لك الحمد على ان جعلتنا مسلمين نعمل تحت راية الاخوان
ولك الحمد ان خلقتنا احرارا ولم تجعل مصيرنا فى يد احد من عبادك

مذكرات مشاغب said...

انا ياما اتحبست تلات تيام وتلات شهور وتلات سنين ويمكن كمان تابيده
المهم اني متعلمتش ساعتها حاجه خالص
اتعلمت بس ازاي مخليش بابا يعرف حاجه انا عملتها
نياهاهاهاها

لا كنت عفريت عفريت يعني

تحياتي