Friday, July 10, 2009

طبيباً مسلماً


في نهاية فترة المرحلة الثانوية ، أُعلن عن قيام "رحلة جبلية" ، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك


لم يوافق أبي على ذهابي للوهلة الأولى ، حاولت أن أعرف منه السبب فلم يجب
.
.
.


أخبرت أحد الإخوة من كبار السن أن يتوسط لي عنده ، فذهب إليه ليستطلع منه سبب الرفض ويحاول ثنيه عن ذلك


فقال له الوالد : أريده طبيباً مسلماً

لم يكمل الأخ الفاضل حواره مع أبي بعد سماعه لهذه الكلمة ، وقال : لقد أسكتني ولم أستطع اكمال الحديث معه

3 comments:

بنجاواتى said...

بارك الله فى أبيك وحفظه لك

Voyger said...

المعذرة لكن ما علاقة رحلة في وقت فراغ بدينك او عملك؟

أحمد سعيد بسيوني said...

بسم الله

جزاكم الله خيرا اخي الكريم مصطفى

اخي الفاضل فويجر

تعتبر المرحلة الثانوية مرحلة دراسية حرجة لذا تحتاج جهد كبير وتركيز اكبر

وكان قصد الوالد الكريم ان اهتم بوقتي اكثر ولا اضيعه فيما قد لا يفيدني وانه يتمنى ان يراني طبيبا مسلما وتقر عينه بذلك فما احوج امتنا الاسلامية الى الكثير من الاطباء المسلمين الصادقين

جزاكم الله خيرا اخي الكريم

كنت قد علمت ان حضرتك يمني الجنسية

فان كان كذلك فانه يسعدني التواصل معك لاني عشت جزءا كبيرا من عمري في اليمن في محافظة تعز

ايميلي للتواصل
ana_elbahr2006@yahoo.com

دمتم بخير